قطاع التخطيط والتطوير والجودة والتدريب

المقدمة :

يعتبر قطاع التخطيط والتطوير من أهم قطاعات المؤسسة فأي مشروع ناجح سواء كان إدارياً أو استثمارياً لابد أن يكون وراءه تخطيط علمي يراعي القدرات والإمكانيات المادية والبشرية ويستفيد من الملاحظات والأخطاء السابقة ، كذلك الإستفادة من مخرجات المواسم السابقة مع التركيز على موسم حج 1437هـ ، كذلك التعرف بالتفصيل على ما تم تحقيقه من الأهداف ومالم يتم إنجازه ومعرفة أوجه القصور التي واجهت التخطيط والتطوير وكيفية وضع الحلول المناسبة ، وكذلك نسبة النجاح لما تحقق من عمل وذكره بكل صدق وموضوعيه وشفافية ، فليس عيب أن يخطئ الإنسان إنما العيب أن يستمر في الخطأ.

أولاً : برامج الدراسات والتطوير :

  1. عمل دراسات ميدانية لتقييم خدمات المؤسسة ومجموعات الخدمة الميدانية.
  2. عمل الدليل الإجرائي والمؤسسة الالكترونية.
  3. عمل استبيان بلغة الملايو وتم تطبيقه على 15000 خمسة عشر ألف حاج تقريباً ، لمعرفة مستوى رضاهم عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة من استقبال وتسكين وتغذية وتصعيد وإسكان في المشاعر ....الخ. وقد تجاوب الحجاج مع الاستبيان وكتبوا آرائهم ومقترحاتهم بشفافية عالية.
  4. دراسة تطوير خدمات المشاعر المقدسة.
  5. دراسة رفع مستوى الشفافية في المؤسسة.
  6. دراسة توفير المزيد من فرص العمل الميداني للمساهمين.
  7. الإهتمام بالعنصر النسوي سواء المطوفات أو بناتهن.

ثانياً : الإهتمام بجميع مشاريع المؤسسة الاستثمارية من خلال :

  1. متابعة بناء مقر المؤسسة مشارق (1) بصورة مستمرة من خلال الاستشاري المكلف من قبل المؤسسة ، كذلك متابعة التعديلات التي أدخلت حديثاً على مشارق (1) مثل زيادة أدوار المبنى .
  2. متابعة الأراضي التابعة للمؤسسة في الزاهر مشارق (2) لإقامة عليها مشروع استثماري ضخم مثل عيادات طبية أو مدارس نموذجية أو مكاتب تجارية أو سكن حجاج.
  3. دراسة إنشاء مصنع للتغذية وفق أحدث الطرق العلمية والصحيحة يدار بتقنية حديثة وأيدي عاملة مدربة.
  4. دراسة المشاريع المرافقة لمصنع التغذية.
  5. دراسة إنشاء مصنع لتعبئة المياه الصحية لتغطية استهلاك المؤسسة والمؤسسات الأخرى خاصة في شهر الحج وبقية أشهر السنة.
TOP